نظم التحكم بالإصدارات

انظمة التحكم بالإصدارات أو انظمة التحكم بالشفرة المصدرية تعتبر اداة مهمة جدا ﻷي مبرمج و ان كان يعمل على المشروع لوحده ، طبعا لو كان يعمل مع فريق من المبرمجين تصبح الحاجة لهذه الأنظمه مهما جدا

إنه من المحزن ان أغلب مطوري الويبو البرمجيات في منطقتنا لا يستعملون انظمة تحكم بالإصدارات و ان كانوا يستعملونها فبإجبار من المدير أو رئيس القسم دون الفهم بمدى أهمية هذه الأداة . فأغلب المبرمجين سيقولون لك ” إنني اعمل لوحدي على المشروع فلماذا استعمل هذه الأداة التي في نهاية ستزيد على أعمالي عملا اضافيا دون منفعة تذكر ” !!!! و الأسوأ من ذلك أن تسمع بعضهم يقولون ” إننا نعمل في فريق مبرمجين صغير جدا (إثنان أو ثلاث مبرمجين ) و يمكننا استعمال الـ شيرد فولدر ” نعم نعم !!!! أرجوكم !!!

لا أقول انني من معتنقي استخدام هذه الإداة من فترة طويلة بل بدأت في استخدامها خلال السنة الماضية فقط و لكن لمدى فائدتها قررت كتابة هذه المدونة عنها مع العلم بوجود تدوينات عربية جميلة جدا تتكلم عن هذا النوع من الأدوات مثل مدونة الويب 2.0
فالنذكر بعض اهم فوائدها


آلة الزمن هل ترغب في الحصول على آلة الزمن (بس مو بتاعة رحلة عنابة ) لكي ترجع إلى الوراء عدة أيام و تمنع نفسك من كتابة بعض الدوال او الفنكشنس التي كتبتها، او انك حاولت تطبيق فكرة جديدة قبل شهر والآن ترى آثارها الجانبية تدمر النظام الذي تبرمجه كليا !! بسيطة باستخدامك لأي من نظم التحكم بالإصدارات يمكنك الرجوع بالزمن و منع نفسك من تطبيق تلك الفكرة.!! فنظام تحكم الاصدارات يسمح لك برؤية الشفرة المصدرية ﻷي نقطة في زمن المشروع و التعديل عليها


ميزان للشفرة المصدرية يساعدك هذا الميزان على مقارنة الشفرة المصدرية بين اي نقطتين في الزمن او اي نسختين مختلفتين تعمل عليها انت و ربما شخص آخر من فريقك ، بهذا تستطيع معرفة التغييرات التي قمت بها بين نقطة و أخرى و الفروق الذي احدثها في البرنامج كل فرد في الفريق


التزامن بهذا ستنتقل الشفرة المصدرية بينك و بين أعضاء الفريق تلقائيا و كل جديد تكتبه و يكتبونه سيتوفر عند الجميع بطريقة افضل من الشيرد فولدر


تتبع العمل نعم كل ما تقوم به انت و فريقك متتبع على النظام التحكم بالمصادر (كل سطر تكتبه في الشفرة المصدري) او تغيره او تلغيه سيسجل ان فلان الفلاني كتب هذا السطر او غير في هذا السطر بهذا لا احد يستطيع ان يلقي لوم اخطائه على اي فرد آخر من الفريق


التفرع هل عملت على مشروع ضخم والآن هذا المشروع في طور الإستخدام و ان في حاجة ان تصنع مشروع شبيه جدا به مع بعض التغييرات (ربما الشكل أو بعض الأمور المتعلقة ببيئة العمل، او دالة او دالتين مختلفات ) يمكنك في نظام التحكم بالمصادر ان تصنع تفرع لمشروعك حيث تكون لديك مشاريع متفرعة من بعضها البعض و بهذا يمكنك ايضا الحصول على جميع الخصائص السابقة ولكن على كلا المشروعين فيمكنك معرفة ما غيرته في المشروع الأول مما أدى إلى مشاكل في المشاريع المتفرعة من هذا المشروع و ما شابه ذلك

هذه بعض فوائد انظمة التحكم بالمصادر التي خطرت في بالي و احببت ذكرها و ان شاء الله ستكون هنالك تدوينات أخرى في هذا الموضوع ربما المرة القادمة سأضع تدوينة للمقارنة بين هذه الأنظمة

النسخة الإنجليزية من المقالة

Leave a Reply